خارطة طريق لتعلم واحتراف الووردبريس

إن من أهم ما يميز الووردبريس هو سهولة تعلمه ومناسبته لمختلف أنواع المتعلمين، فسواء لم يكن لديك أي خبرة في مجال تصميم وبرمجة المواقع أو كنت مصمم واجهات UI Designer او مطور واجهات Frontend Developer أو حتى مبرمج مواقع Backend Developer فإنه يمكنك تعلم ووردبريس والإستفادة منه سواء في مجال عملك الحالي أو لإضافته كمهارة جديدة في سيرتك الذاتية، وكل ذلك في أقل وقت ممكن، وهذا ليس مجرد ادعاء بل سنبرهن على هذا من خلال هذا المقال الذي ييسر لك سلوك طريق احتراف الووردبريس.

كذلك من أهم مميزات ووردبريس أنه يمكنك تعلمه على مراحل مختلفة، كل مرحلة تتناسب مع مهاراتك ومعرفتك الحالية وكلما تجاوزتها الى المرحلة التي تليها فإن مدى استفادتك من الووردبريس ستزداد بصورة كبيرة، حيث تكون قد امتلكت مزيد من المعلومات الخاصة بإمكانيات الووردبريس وتعرفت على اداوات اكثر تسهل مهمتك في انشاء وتطوير المواقع، وفي هذا المقال سنتعرف كذلك على المعلومات المتطلب معرفتها في كل مرحلة وكيفية تحصيلها، وما هي الادوات التي ستتوفر لديك عند اجتيازك لمرحلة معينة من مراحل التعلم.

التعرف على ووردبريس واساسيات لوحة التحكم

تعتبر هذه المرحلة هي المرحلة الأساسية التي يجب أن يمر بها كل متعلم لووردبريس، فإذا أردت أن تصبح محترفا في الووردبريس عليك أولا أن تتعلم كل صغيرة وكبيرة في لوحة تحكم ووردبريس فتتعرف على

التعامل مع لوحة التحكم وأساسيات ووردبريس

  • تنصيب ووردبريس في السيرفر المحلي وفي الإستضافة
  • إنشاء وتعديل المقالات والصفحات والقوائم
  • التعامل مع الودجات
  • إنشاء وتعديل حسابات المستخدمين (الأعضاء)
  • وتنصيب الإضافات والقوالب
  • وتغيير إعدادات الموقع
  • إجراء التحديثات
  • وغيرها من الأساسيات

وفي الخطوة الثانية من هذه المرحلة عليك أن تتقن تفاصيل مكونات الووردبريس فتتعرف على

  • ما يتعلق بالمقالات من التصنيفات والوسوم
  • وكذلك الصفحات وهرميتها
  • والفرق بين الصفحات والمقالات
  • وبين الوسوم والتصنيفات

وكثير من المبتدئين يقع في خطأ تخطي تعلم بعض هذه الأساسيات مما يصعب مهمته في تعلم ووردبريس حتى في مراحل متقدمة من التعلم لجهله بالأساسيات، وقد رأيت بعض من تخطى الأساسيات يضطر للتعديل على أكواد القالب لعمل تعديل يمكن أن يقوم به من لوحة التحكم، أو يصعب عليه فهم بعض الأمور التي تتطلب معرفة الفرق بين الصفحات والمقالات وغيرها من الصعوبات والأخطاء التي يسببها تخطي الأساسيات.

في ظني أن أفضل المصادر للتعلم في هذه المرحلة هي الفيديوهات التعليمية (وهي متوفرة بكثرة) لكن عليك التركيز على الفيديوهات الحديثة حيث تتطور لوحة تحكم ووردبريس بين الحين والآخر.

بعد هذه المرحلة يمكنك إنشاء مدونة بسيطة من خلال ووردبريس وتخصيصها بما يتناسب مع إحتياجاتك.

التعرف على أبرز الإضافات والقوالب

في ظني أن الميزة الرئيسية التي جعلت ووردبريس يكتسح عالم الويب هو توفر الكثير من الأدوات الجاهزة التي تجعلك تنشئ موقعا متكاملا بخصائص متقدمة بدون أي معرفة برمجية، وهذه الأدوات هي الإضافات والقوالب الجاهزة.

مدى معرفتك بالأدوات المتاحة وكيفية الإستفادة منها ينقلك إلى مرحلة أخرى من الإستفادة من ووردبريس، فمثلا بتعرفك على إضافة ووكوميرس WooCommerce يمكنك إنشاء متجر إلكتروني على الووردبريس، وبتعرفك على منشئ الصفحات إلمنتور Elementor يمكنك بناء صفحات الموقع بدون الحاجة للتعديلات البرمجية، إلى غيرها من القوالب والإضافات التي تسهل مهمتك في إنشاء موقعك الإلكتروني.

بالطبع فإن طريقة إستخدام كل أداة (قالب أو إضافة) تختلف عن إستخدام أداة أخرى لذلك فإن طريقة التعامل مع هذه الأدوات يحتاج منك البحث عن مصادر تعلم الأداة المعينة من الفيدوهات والمقالات المتاحة، ولحسن الحظ فهي متوفرة بكثرة.

بعد هذه المرحلة ستكون قادرا على إنشاء مواقع إلكترونية لمختلف المجالات بإستخدام الإضافات والقوالب الجاهزة.

أنواع المحتوى في ووردبريس والعلاقة بينها

إذا نظرت إلى لوحة تحكم ووردبريس المجردة من أي إضافات فإنك ستلاحظ قلة أنواع المحتويات الموجودة (مقالات، صحفات، قوائم) والتي تسمى أنواع المقالات، لكن من أهم مميزات ووردبريس أنه يتيح لك إنشاء محتويات أخرى (أنواع مقالات مخصصة) بصورة برمجية (أو من خلال إضافة) مما يجعل الووردبريس مرن جدا كنظام إدارة محتوى، ولكن حتى تستفيد من هذه الميزة عليك أولا التعرف على أنواع المقالات الأساسية (مقالات، صفحات) والعلاقة بينها والمحتوى المرتبط بها وخصائص كل منها، ثم بعد ذلك يسهل عليك التعرف على أنواع المقالات المخصصة وكيفية إنشائها والإستفادة منها.

إذا وصلت إلى هذه المرحلة في تعلم ووردبريس فهنيئا لك الإستفادة من الووردبريس كنظام إدارة محتوى بدلا عن مجرد نظام للتدوين وهي طفرة كبيرة في أنواع المواقع التي يمكنك إنشائها من خلال ووردبريس.

التعديل على القوالب الجاهزة وتعلم المفاهيم البرمجية الخاصة بووردبريس

هذه المرحلة تعتبر المرحلة ما قبل الأخيرة من تعلمك للووردبريس فقبل أن تقفز لبرمجة قوالب خاصة بك أو حتى برمجة الإضافات، يستحسن بك العمل على القوالب الجاهزة وهو أمر قد تحتاجه بكثرة إذا دخلت مجال إنشاء المواقع من خلال ووردبريس.

التعديل على القوالب الجاهزة يتراوح من تعديل بسيط على أكواد الCSS إلى تعديل طفيف أو جذري على ملفات PHP الخاصة بالقالب وفي كلا الحالتين فإن هذه المرحلة من التعلم تكمن أهميتها في أنها تجعلك تتعرف على طريقة برمجة القوالب من خلال النظر في أكواد هذه القوالب الجاهزة، وهو ما ستستفيد منه لاحقا عند برمجة قوالبك الخاصة، وبالطبع ستزيد من معرفتك وخبرتك في PHP فهي تعتبر تدريب على طريقة كتابة أكواد الPHP.

بالطبع قبل أن تستطيع التعديل على القوالب الجاهزة عليك التعرف على نظام الملفات في ووردبريس وأين وكيف يتم التعديل على ملفات القالب.

ومن أهم الأشياء التي عليك تعلمها في هذه المرحلة هو المفاهيم البرمجية الخاصة بووردبريس مثل التعرف على هرمية القالب (العلاقة بين ملفات القالب) والخطافات Hooks في ووردبريس (وبالمناسبه هي من أجمل مفاهيم ووردبريس وسبب رئيسي لسهولة برمجته) وطريقة تعريف القالب الخاص بك والحلقة The Loop في ووردبريس (وهي الطريقة التي تستخدم لجلب المقالات وأنواع المحتويات عموما).

التعرف على هذه المفاهيم سيسهل من مهمتك في الخطوة التالية من التعلم وسيجعلك أكثر إستفادة من الخطوتين السابقتين من خطوات التعلم.

أفضل طريقة للتعلم في هذه المرحلة هو كثرة النظر في أكواد القوالب الجاهزة لا سيما ذات القوالب ذات البرمجة الجيدة.

بوصولك لهذه المرحلة تكون ستتوسع إستفادتك من ووردبريس إلى حد بعيد ويمكنك الدخول إستلام أي مشروع متعلق بووردبريس بثقة كبيرة.

برمجة قوالب وإضافات ووردبريس

الآن وصلنا إلى المرحلة الأخيرة من التعلم وللأسف هذه خطوة يقفز إليها بعض المتعلمين مباشرة ثم يشتكون من صعوبتها، لكن إذا اتبعت الخطوات السابقة فإنك لن تعاني كثيرا في إحتراف برمجة قوالب وإضافات ووردبريس خصوصا إذا كنت متقنا للغة PHP رفقة HTML و CSS وبعض الJavaScript.

في هذه المرحلة ستتعرف على الAPI’s التي يتيحها لك الووردبريس بالإضافة للدوال الجاهزة وأفضل صديق لك في هذه المرحلة هو دليل المطورين الخاصة بووردبريس وبالطبع قوقل و Stackoverflow ^^.

بعد هذه المرحلة إنطلق بالقوة الكاملة في عالم الووردبريس.

 

 

مشاركة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on telegram
Telegram
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp

الإشتراك في النشرة البريدية للموقع